المنظمة العربية للقانون الدستوري

منبر للخبراء و الباحثيين الدستوريين للخوض في السياسات العامة بالمنطقة العربية

المنظمة العربية للقانون الدستوري

الأنشطة

يمثل الدستور الهندي نصا تأسيسيا فريدا يعتبر بمثابة الركيزة التي قامت عليها ديمقراطية الهند الناجحة لأكثر من ستة عقود. قامت الجمعية التأسيسية للهند المكونة من وطنيين بارزين في الهند من أمثال جواهرللال نهرو وساردار فالابهاي باتيل ومولانا ابو الكلام آزاد بصايغة الدستور في الفترة من 1946 وحتى 1949.

وقد أصبح الدستور نافذا في 26 يناير 1950 وكان مبشرا ببزوغ دولة الهند كمجهورية ديمقراطية ذات سيادة. وبسبب وجود العديد من التحديات مثل الفقر والجهل والطائفية والدعوات الانفصالية سعت بنود الدستور الـ 395 إلى احداث توازن بين التنوع الشديد في الهند وبين السلطات المركزية بما جعل من الهند أكبر ديمقراطية في القرن الحادي والعشرين وثالث أكبر اقتصاد من حيث تعادل القوة الشرائية. وبمرور السنين، أظهر نص الدستور مرونة في التعامل مع المتغيرات السريعة التي حدثت حول العالم مع احتفاظه بالقيم الاساسية التي أراد مؤسسوه أن يعطوها له. إن تركيز الدستور المستمر على المؤسسات قد مكن الهند من إجراء أكبر انتخابات في التاريخ في عام 2014 شارك فيها أكثر من 550 مليون ناخب من بين 814 مليون ناخب مقيد في قوائم الانتخابات البرلمانية. ولأول مره، تقدم هذه الترجمة العربية المتميزة للدستور، والتي قام بها فريق من المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات، فكرة قيمة للعالم العربي عن أسس التجربة الهندية الدستورية، وستمثل الترجمة والتعليق المرفق بها حول هذا الموضوع مرجعا قيما بالنسبة لخبراء القانون الدستوري المقارن والممارسين والحكومات في كافة دول العالم العربي.

 

جامعة الدول العربية - القاهرة - 8 ديسمبر 2014

قامت المؤسسة الدولية للانتخابات والديمقراطية (International IDAE) بالتعاون مع السفارة الهندية بالقاهرة (لأول مرة) بإصدار النسخة العربية من الدستور الهندي. وذلك في إحتفالية أقيمت داخل مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية. في الثامن من شهر ديسمبر/ كانون الأول. وخلال اللقاء أشاد الأمين العام (د. نبيل العربي) بالجهود التي بذلها واضعو الدستور الهندي في صياغة دستور يلبي طموحات كافة قطاعات المجتمع الذي يتميز بالتنوع اللغوي والديني والعرقي الكبير. كما أثنى على العلاقة القوية بين مصر والهند. في أشارة إلى قيمة هذا المهمة العظيمة التي تبنتها المؤسسة الدولية للانتخابات والديمقراطية، واخراج هذه النسخة العربية للنور. ومن الجانب الهندي قام سعادة السفير أنيل ودهوا بالتعبير عن شكره لأمين العام جامعة الدول العربية كما عبر عن أمله في أن يكون إطلاق الترجمة العربية للدستور بداية لعقد سلسلة من الندوات المتخصصة في المستقبل.

وفي كلمته أشار، أيمن أيوب- المدير الإقليمي للمؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات، عن الجهود المبذولة لترجمة أكثر من 40 من الدساتير الأجنبية إلى اللغة العربية، وأهمية ذلك في توفير الدروس المستفادة إلى البلدان التي تمر بمرحلة انتقالية في المنطقة العربية. وقد حضر الاحتفالية لفيف من كبار الشخصيات وكبار المسؤولين في وزارة الخارجية المصرية وسفراء الدول العربية وأكاديميين بارزين وخبراء دستوريين وخبراء قانونيين.

+216 31 197 377
ضفاف البحيرة
تونس الجمهورية التونسية 
التسجيل في النشرة الإخبارية


Joomla Extensions powered by Joobi